الشركات الأمريكية تهيمن على مبيعات الأسلحة العالمية

كشف معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام (سيبري) اليوم الاثنين، أن شركات الدفاع الأمريكية استأثرت بأكثر من نصف المبيعات العالمية للمعدات والخدمات العسكرية من بين أكبر 100 مجموعة انتاج سلاح في العالم خلال عام 2018.وبلغت قيمة مبيعات الأسلحة العالمية 420 مليار دولار في عام 2018، وهي أحدث سنة يغطيها (سيبري)، الذي يقع مقره في العاصمة السويدية ستوكهولم.وذكر المعهد أن مبيعات الأسلحة نمت بنسبة 6ر4 بالمئة على أساس سنوي.وتتضمن قائمة أكبر مئة شركة 43 شركة أمريكية. ومثلت مبيعاتهم 59 بالمئة من إجمالي مبيعات الأسلحة العالمية بقيمة بلغت 246 مليار دولار. وكانت هذه زيادة بنسبة 2ر7 بالمئة عن عام 2017. وذكرت سيبري أن عامل الزيادة كان مشتريات وزارة الدفاع الأمريكية الحالية.وكان الاندماج بين كبرى شركات الأسلحة الأمريكية توجها آخر لاحظه باحثو “سيبري” خلال عام 2018.وقال أودي فلوريانت، رئيس برنامج “سيبري” للأسلحة والإنفاق العسكري: “تندمج الشركات الأمريكية الكبيرة لتكون قادرة على إنتاج الجيل الجديد من أنظمة الأسلحة وبالتالي تكون في وضع أفضل للفوز بعقود من الحكومة الأمريكية”.وفي الوقت ذاته، بلغت نسبة المبيعات المجتمعة للشركات الروسية العشر المدرجة في قائمة أكبر مئة حوالي 9 بالمئة من المبيعات العالمية، بانخفاض طفيف مقارنة بعام 2017.وحلت شركة ألماز أنتي، أكبر منتج روسي للأسلحة، في المركز التاسع. وحققت الشركة المملوكة للدولة مبيعات بقيمة 6ر9 مليار دولار أو ما يزيد قليلاً عن ربع مبيعات الشركات الروسية. وتصنع ألماز-أنتي منظومة إس -400 للدفاع الجوي.وتباينت مؤشرات الشركات الأوروبية، لكن المبيعات المجتمعة للشركات الأوروبية الـ27 المدرجة في قائمة أفضل 100 شركة لم تتغير فعليًا عند قيمة 102 مليار دولار.واستمرت الشركات التي تتخذ من بريطانيا مقراً لها في مقدمة أكبر منتجي الأسلحة في أوروبا الغربية، وبلغت مبيعاتها 1ر35 مليار دولار، بانخفاض بلغ 5 بالمئة تقريبا على أساس سنوي.وحققت الشركات الفرنسية الست المدرجة في قائمة أفضل 100 شركة مبيعات مجمعة بقيمة2ر23 مليار دولار، مدفوعة بشكل رئيسي بمبيعات شركة داسو، التي تصنع الطائرات المقاتلة ، في حين تراجعت المبيعات الإجمالية لشركات الأسلحة الرئيسية الأربع في ألمانيا بنسبة 4 بالمئة.وقال “سيبري”، وكما حدث في السنوات الماضية، إن التقرير لم يتضمن شركات في الصين، بسبب نقص البيانات.وعززت شركة لوكهيد مارتن موقعها كأكبر بائع أسلحة في العالم بحصولها على 11 بالمئة من المبيعات العالمية. وقال “سيبري” إن الشركة المصنعة للمقاتلة إف-35 حققت مبيعات بقيمة 2ر47 مليار دولار.ومن بين أول 20 شركة منتجة للأسلحة في القائمة من خارج الولايات المتحدة وأوروبا وروسيا، يوجد ست في اليابان، وثلاث في كل من إسرائيل والهند وكوريا الجنوبية، على التوالي.يشار إلى أن البرلمان السويدي في عام 1966 أسس “سيبري”، الذي يتتبع الإنفاق العسكري ونقل الاسلحة.

About

Check Also

حتى لا تعلم بوفاة سمير غانم.. هذا ما فعلته المستشفى في غرفة دلال عبد العزيز

نشرت الفنانة إيمي سمير غانم صورة مؤثرة من خارج غرفة والدتها الفنانة دلال عبدالعزيز التي …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *