أخلاق عالية وثبات انفعالي من محمد الشناوي في مواجهة تعذيب رامز جلال

درجة عالية من الثبات الإنفعالي أظهرها محمد الشناوي حارس مرمى النادي الأهلي في مواجهة تعذيب رامز جلال خلال حلوله ضيفا على برنامج “رامز مجنون رسمي”.على كرسي التعذيب ومع استمرار الشقلبة واستفزاز رامز جلال له حافظ محمد الشناوي على هدوئه ولم تبدو عليه علامات الخوف أو الفزع بل ظل يردد “يابن اللعيبة يا رامز”.ولم تفلح محاولات رامز جلال في استفزاز الشناوي على كرسي التعذيب لذا لجأ لأصعب مرحلة من المقلب بإظهار الكابوريا والثعبان ولكن رغم ذلك كان رد فعل الشناوي هادئا كما هو مصحوبا بابتسامة.وقبل تحضير محمد الشناوي على “كرسي الحقيقة”، توعد رامز جلال محمد الشناوي بحلقة يجتمع حولها المشاهدون في المحلات والمقاهي، وعندما عرضت المذيعة أروى عليه صورة رامز، وسألته عن رأيه في برامجه، واتهامه بالمبالغة مع ضيوفه، قال محمد الشناوي إنه لا يجد فيها أي مبالغة، وهو على العكس ينتظر برنامجه في رمضان، وهو ما أيده كون الشناوي على الأغلب أول ضحية للمقلب لا يفزعه اختراق رامز المفاجئ لصورته.اقرأ أيضا محمد الشناوي وتصريح مفاجىء عن مدرب حراس الأهلي السابق بعد تعذيب رامز جلالمحمد الشناوي أول ضحية لا يفزعه ظهور رامز جلال المفاجئ
كلمات متعلقة
رامز جلال
محمد الشناوي
برنامج رامز مجنون رسمي

About

Check Also

6 أسباب تشير لعدم صلاحية كانى ويست لرئاسة أمريكا

أطلق مغنى الراب كانى ويست، أول فعالية خاصة بحملته الانتخابية للرئاسة الأمريكية، فى نورث تشارلستون …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *