قصة المفتاح.. حقائق جديدة عن غرق السفينة تيتانيك.. صور

قصة المفتاح.. حقائق جديدة عن غرق السفينة تيتانيك.. صور

حقائق جديدة تم الكشف عنها في حادث غرق السفينة الشهيرة تيتانيك وتقول معلومات تم نشرها إن البحّار الذي أزيل من موقع رئيسي على متن السفينة في اللحظة الأخيرة اضطلع بدور كارثيّ في غرقها.


كان ديفيد بلير مسؤولاً عن المفاتيح التي تفتح خزانة تحتوي على المناظير واستبدل ببحارٍ أكبر سنّاً من صاحب شركة تيتانيك “وايت ستار لاين”. وأرسل بلير بطاقة بريدية إلى شقيقة زوجته عبّر فيها عن حزنه لترك السّفينة.


نسي بلير من طريق الخطأ تسليم المفتاح إلى خلفه، لذا لم يتمكّن زملاؤه من الوصول إلى المناظير الّتي تساعد في البحث عن الأخطار على بعد مسافات، بما في ذلك سوء الأحوال الجوية والجبال الجليدية.
قال المراقب فريد فليت، الذي نجا من الكارثة للتحقيق، أنه لو كان لديهم مناظير لكانوا شاهدوا الجبل الجليدي قبل فوات الأوان.
وعندما سُئل عن دور المناظير في تفادي وقوع الحادث، أجاب فليت: “كنّا رصدنا الجبل الجليدي في وقتٍ كافٍ لتغيير اتّجاه السّفينة”.


واحتفظ بلير بالمفتاح كتذكار وأعطاه إلى ابنته نانسي التي سلّمته بدورها إلى جمعيّة البحّارة البريطانية والدولية في ثمانينات القرن العشرين.
وبيع المفتاح والبطاقة البريديّة، في مزاد عام2007 وقدّرت قيمتهما بنحو 98.000 دولار.

 

أظهر كشف وثائقي حديث لغزا جديدا عن غرق سفينة “تيتانيك“الشهيرة التي راح ضحيتها الآلاف من المسافرين، وكتبت عنها عشرات الكتب والأبحاث والمقالات.

مفاتيح سفينة تايتانيك

ووفقاً لما جاء في صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فيعود سبب غرق السفينة إلى عدم قيام الضباط المتواجدين على متن السفينة بحمل المفتاح الخاصة بمناظير السفينة، والذى تتلخص مهمتها في متابعة حركة سير السفينة ومشاهدة أي جبال جليدية من الممكن الاصطدام بها آثناء الرحلة.

ضباط سفينة تايتانيك

وأكد الكشف الوثائقي، أنه بعد قرابة 107 أعوام من غرق السفينة الأكثر شهرة في العالم، تم تغيير الضابط الثاني بالسفينة ولكنه في تسليم مفتاح مناظير السفينة، حيث أنه كان يجب قبل أن تغادر سفينة “تايتانيك” مدينة “ساوثامبتون”، القيام بإعادة ترتيب الضباط ، ونتيجة لذلك قام الضابط الثاني بمغادرة سفينة تايتانيك، ويظن الكثير أنه أخذ مفتاح المقصورة التي توجد بها المناظير معه.

ثقوب سفينة تايتانيك

وتتضمن أسباب غرق السفينة العديد من الأمور التي قد تصل إلى 10 أسباب، ومنها إنشاء الركاب ثقوب بهيكل السفينة، حتى يستطيعوا رؤية ما يحدث بعد تصادم السفينة بالجبل الجليدي، وأدت الثقوب في زيادة معدل غمر السفينة بالمياه بعد اصطدامها بالجبل الجليدي.

مسامير سفينة تايتانيك

وأشار التقرير، إلى أن المسامير أيضاً ساعدت على غرق السفينة، حيث أنه كان على صناع السفينة القيام بتركيب مسامير عالية الجودة باستخدام الة هيدروليكية كبيرة، إلا أنه تم تركيب المسامير بشكل يدوي، مما نتج عنه حدوث كسر للمسامير بعد تأثرها بدرجة حرارة المحيطة المنخفضة في تلك الآثناء.

غرق سفينة تايتانيك

بعد أن ضرب الجبل الجليدي تيتانيك، وقعت الأضرار على الأماكن الضعيفة بالسفينة، لتصبح السفينة غير مضغوطة على نحو فعال، مما أدى إلى غرقها بالكامل.

About

Check Also

حتى لا تعلم بوفاة سمير غانم.. هذا ما فعلته المستشفى في غرفة دلال عبد العزيز

نشرت الفنانة إيمي سمير غانم صورة مؤثرة من خارج غرفة والدتها الفنانة دلال عبدالعزيز التي …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *