جاستين بيبر يقترب من معرفة هوية نساء اتهمنه بالاعتداء الجنسى.. اعرف القصة

قرر نجم البوب الشهير جاستين بيبر ألا يترك حقه، وذلك بعد أن تم التشهير به من قبل فتاتين، أكدت كل منهما أن بيبر اغتصبهما، فقد اتخذ نجم البوب البالغ من العمر 26 عاما إجراءات قانونية ضد فتاتين تويترادعيا أنه اعتدى عليهما جنسيا، وفاز جاستين بيبر بالجولة الأولى في قضية التشهير، حيث منحت محكمة لوس أنجلوس العليا طلب لموقع التواصل الاجتماعي الشهير “تويتر” لتحديد الأشخاص الذين قاموا بإنشاء الحسابات التي وجعت الاتهامات لبيبر، وذلك وفقا لـ NBC News.

وحسب موقع “ديلي ميل” أن سوف تساعد المذكرة الموجهة لـ”تويتر” فى التعرف عليهم، لكن قد يستغرق الأمر أشهر للحصول على المعلومات.

وقال محاميه إيفان ان سبيجل، لقاضى المحكمة العليا في لوس أنجلوس تيري جرين: “نريد فقط الكشف عن من يقف وراء هذين الحسابين وقد يكون هو الشخص نفسه” .

من جهة أخرى أشار موقع لـ TMZ أن جاستين بيبر يعتقد أن حسابين على وسائل التواصل الاجتماعي ، في الواقع ، يمكن أن يديرهما نفس الشخص ، ويسعى النجم الشهير للحصول على تعويضات بقيمة 20 مليون دولار، بواقع 10 ملايين دولار لكل قصة تشهير نشرت عنه.

جاستين بيبر
جاستين بيبر

يذكر أن جاستن بيبر هو أحدث المشاهير الذين اتٌهموا بالاعتداء الجنسي وهو ما أشعل العديد من الصفحات الفنية علي موقع التواصل الاجتماعي الشهير” تويتر” ، فقد نشر موقع ” Heavy ” تقرير يؤكد أن هناك ادعاءات بالاعتداء الجنسي وُجهت ضد جاستين بيبر من قبل سيدتين .

وما لفت الأنظار أن السيدتين ” كادي  ” و ” دانيلا ” قررتا الكشف عن اغتصاب جاستين بيبر لهن رغم مرور عدة سنوات ، فإحداهن ادعت أن بيبر اغتصبها في عام 2014 و الأخرى عام 2015 ، و من أول المواقع التي تداولت هذا الخبر هو ” tribune ” ، فقد أشارت دانيلا قائلة : “جاستين بيبر اجبرني علي الموافقة على عدم قول أي شيء لأي شخص ، أو قد انني بالتأكيد سوف أواجه مشاكل قانونية خطيرة ” و هو ما جعل دانيلا تسكت و لم تعلم التفاصيل لكل هذه السنوات من عام 2014  ، و بعد أن تم تداول هذه التفاصيل عبر الـSOCIAL MEDIA ، ظهرت ” كادي” لتؤكد أنها تصدق دانيلا تماما مؤكده انها تعرضت للاغتصاب من قبل النجم الشهير في مارس 2015 .

About

Check Also

6 أسباب تشير لعدم صلاحية كانى ويست لرئاسة أمريكا

أطلق مغنى الراب كانى ويست، أول فعالية خاصة بحملته الانتخابية للرئاسة الأمريكية، فى نورث تشارلستون …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *