هل خانت آمبر هيرد جونى ديب مع ليوناردو دى كابريو؟

من جديد وقف الثنائي آمبر هيرد وجوني ديب أمام المحكمة في لندن، حيث كشفت آمبر هيرد أن جونى كان دائم الشك في سلوكها وأنه كان يتهمها بأنها علي علاقة غرامية مع أشخاص ويتعامل معها كما لو كان متأكد ولديه معلومات.
 
وأوضحت أن كل اتهامات الخيانة التي اتهمها بها غير صحيحة ومجرد ادعاءات باطلة مشيرة إلي أنه كان دوما يتهمها بالخيانة مع زملاءها في الأفلام ومنهم إيدي ريدماين، وجيمس فرانكو، وجيم ستورجيس، وكيفين كوستنر، وليام هيمسوورث، وبيلي بوب ثورنتون، وتشانينج تاتوم وحتى النساء الشابات مثل كيلي جارنى، إضافة إلي من اختبرت معهم الأدوار حتي مثل ليوناردو دي كابريو.
 
وكان الثنائي جوني ديب وأمبر هيرد إلى المحكمة العليا في لندن حيث تقدم الممثلة أدلة لمدة ثلاثة أيام حول مزاعمها بأن زوجها السابق جوني ديب ضربها وأساء معاملتها، وأكدت “أمبرهيرد” خلال محاكمة أنها كانت تخشى الموت أثناء هجوم “جوني ديب” عليها حيث زعمت أنه ضغط علي رقبتها وأخبرها أنه سيقتلها وينقل جثتها. 
 
ويزعم بيان شهود هيرد الذي قدم في 39 صفحة أن ديب هدد بقتلها عدة مرات، كما ادعت أن جوني أخبرها أن السبيل الوحيد للهروب من زواجهما هو الموت، وزعمت أنه لكمها وركلها وخنقها وألقى الهاتف المحمول في وجهها بقوة وكأنه يلعب البيسبول.
 
 
كما زعمت أيضًا أن جوني ديب هدد مرارًا وتكرارًا باغتصابها من قبل رجال آخرين وأخبرها أنه يمكن ان يتصل ببعض الرجال السود الذين يمكنهم مساعدته وأنه سوف يقوم بتقطيع وجهها.
 
 

About

Check Also

6 أسباب تشير لعدم صلاحية كانى ويست لرئاسة أمريكا

أطلق مغنى الراب كانى ويست، أول فعالية خاصة بحملته الانتخابية للرئاسة الأمريكية، فى نورث تشارلستون …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *