بعد 41 عامًا على عرضه.. قصة غريبة عن المشهد الجريء بين عادل إمام ولبلبة في فيلم «خلي بالك من جيرانك»

تحدثت الفنانة القديرة لبلبة عن أعمالها، خاصة التي شاركت فيها الفنان عادل إمام، حيث أكدت أن تلك الأعمال تحظى بمكانة خاصة جدًا في قلبها.

وخلال أحد اللقاءات التليفزيونية، تحدثت الفنانة الكبيرة لبلبة عن أهم الخطوات الكبيرة في مشوارها الفني، وعلاقتها بالزعيم عادل إمام.

وقالت «لبلبة» إن الأفلام مع الفنان عادل إمام كانت نفطة تحول في حياتها الفنية، فالفنان عادل إمام مدرسة تخرج منها الكثير من نجوم الفن الذين عملوا معه.

وأضافت لبلبة: «أنا أعتبر عادل إمام توءمي الفني، وأفلامي الناجحة كلها كانت معه. وهو إنسان حنون، وتعلمت منه الكثير والكثير في الحياة، وأصبح في منتهى النشوة عندما أجلس معه، وهو شديد التنظيم في كل مناحي حياته، ولا أذكر أن كوَّن أو ربى عنده مشاعر غيرة فنية تجاه أي شخص مهما كان. وظل دائمًا ينصحني بما على فعله، أتمنى أن أراه ناجحًا بي أو من غيري».

واسترجعت الفنانة لبلبة ذكريات أفلامها مع الفنان عادل إمام، وروت قصة مشهد جريء لم توافق عليه الفنانة ميرفت أمين فكان سببًا في أن تتسلم لبلبة الدور بدلًا منها.

وقالت لبلبة: «ذات يوم طلبني القائمون على العمل لبطولة فيلم خلي بالك من جيرانك مع الزعيم عادل إمام، ثم قرأت السيناريو ومثلتُ الفيلم الذي أحبه حتى الآن ونجح نجاحًا ساحقًا».

وتابعت لبلبة: «لكنني اكتشفت بعد ذلك إن هذا الدور كان معروضًا على النجمة ميرفت أمين وهي لم توافق عليه بسبب مشهد كان يجب أن تلبس فيه ملابس نوم، وذلك الرفض لأنها كانت قد تزوجت وقتها من الفنان الكبير حسين فهمي».

واستكملت لبلبة الحديث بعدها عن علاقتها بالزعيم موضحة: «مثلتُ مع «عادل« فيلمًا كان بالأبيض والأسود، ولم أتعامل معه سوى في مشهد واحد، ولكن الجميع قال إن هناك كيمياء خاصة بيننا بسبب ذلك المشهد«.

وتابعت: «مثلت مع عادل أفلامًا عديدة ناجحة مثل (احترس من الخط) – (خلي بالك من جيرانك)، حتى توقفنا لفترة طويلة، ثم بدأ عادل إمام في تغيير شكل أسينماه بشكل عام، وذات مرة اجتمعنا في مكان عام، ثم مال عليَ وقال: امتلأ جسدك، اخضعي لحِمية تخسيس لأنني أريدك في فيلمي القادم (عريس من جهة أمنية).

About

Check Also

حتى لا تعلم بوفاة سمير غانم.. هذا ما فعلته المستشفى في غرفة دلال عبد العزيز

نشرت الفنانة إيمي سمير غانم صورة مؤثرة من خارج غرفة والدتها الفنانة دلال عبدالعزيز التي …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *