أسمن امرأة في بريطانيا تزن 254 كيلوغراماً

سُميت بريندا ديفيز البالغة من العمر 43 عاماً، أسمن امرأة في بريطانيا حيث يصل وزنها إلى 254 كيلوغراماً، ويقوم فريق خاص بالعناية بها على مدى أيام الأسبوع.

وقالت صحيفة (الصن) اليوم الأربعاء، إن بريندا التي يصل وزنها إلى 254 كيلوغراماً لم تغادر منزلها منذ أربع سنوات بسبب وزنها، وتقضي معظم وقتها في السرير الذي صُنع خصيصاً ليتناسب مع حجمها وهي تستمع إلى المذياع، فيما يقوم فريق خاص بالعناية بها على مدى أيام الأسبوع، وأضافت أن بريندا تأكل ما يعادل 6000 سعرة حرارية في اليوم، وهو رقم يفوق بمعدل ثلاث مرات إحتياجات المرأة العادية، والتمرين الوحيد الذي تمارسه هو السير من سريرها إلى الحمام ولمسافة لا تتجاوز 10 أمتار تستنفد قواها.

وأشارت الصحيفة إلى أن بريندا تنفق ما يصل إلى 250 جنيهاً استرلينياً على الطعام كل أسبوع ونحو 100 جنيه أخرى شهرياً على الوجبات السريعة، وخيّرها الأطباء بين إتباع نظام غذائي أو الموت لأن جسمها ليس قوياً بما يكفي لتحمل عملية جراحية لتخفيف وزنها مثل ربط معدتها بشريط خاص للتخفيف من شهيتها للطعام.

ونسبت إلى بريندا قولها إنها “لا تستطيع التوقف عن الأكل رغم تحذير الأطباء من أن وزنها سيقتلها، وتكره حياتها وتشعر بالخجل من نفسها بعد وصولها إلى هذه الحالة، وتريد مساعدة نفسها ولكن لا تعرف من أين تبدأ”، ويقوم فريق خاص من الرعاية الإجتماعية بمساعدة بريندا على مدى 25 ساعة في الأسبوع، على الإستحمام والتسوّق وإعداد الطعام لها.

 

اسمن امراه فى العالم وصفها زوجها بالبقرة فقررت الانتقام منه بهذا الشكل لن تتخيل كيف اصبح شكلها الان

أصبحت سُميت بريندا ديفيز التى تبلغ من العمر 43 عاماً، أسمن امرأة فى بريطانيا، حيث وصل وزنها إلى 254 كيلوجراماً، على حسب ما ذكرت جريدة الديلى ميل البريطانية.

وأفادت الجريدة أن بريندا تعد أسمن امرأة بعد وفاة شارون ميفسيملر (40 عاما) بعد إصابتها بنوبة قلبية، وكان وزنها قد وصل إلى ما يقارب 300 كجم.

وأضافت الجريدة أن بريندا تأكل ما يعادل 6000 سعرة حرارية فى اليوم، وهو رقم يفوق بمعدل ثلاث مرات احتياجات المرأة العادية، والتمرين الوحيد الذى تمارسه هو السير من سريرها إلى الحمام، ولمسافة لا تتجاوز 10 أمتار.

وتقضى بريندا معظم وقتها فى السرير، كما أنها تضع بجوارها ثلاجة بها الحلوى والشيكولاتة والمياه الغازية، ولم تغادر منزلها منذ أربع سنوات بسبب وزنها. ويقوم فريق خاص بالعناية بها على مدى الأسبوع فى الاستحمام والتسوق وإعداد الطعام، كما أن بريندا تشترى ملابسها من محلات تجارية متخصصة على الإنترنت، لتناسب البدانة المفرطة.

وخير الأطباء بريندا بين إتباع نظام غذائى أو الموت، لأن جسمها ليس قوياً بما يكفى لتحمل عملية جراحية لتخفيف وزنها، مثل ربط معدتها بشريط خاص للتخفيف من شهيتها، وإقبالها على الطعام.

وقالت بريندا “أنا أقضى حياتى فى السرير، ولا أستطيع التوقف عن الأكل رغم تحذير الأطباء من وزنى”.

وأضافت “أنا أكره حياتى وأشعر بالخجل من نفسى بعد وصولى إلى هذه الحالة، وأريد أن أساعد نفسى لكنى لا أعرف من أين أبدأ”.

About

Check Also

حتى لا تعلم بوفاة سمير غانم.. هذا ما فعلته المستشفى في غرفة دلال عبد العزيز

نشرت الفنانة إيمي سمير غانم صورة مؤثرة من خارج غرفة والدتها الفنانة دلال عبدالعزيز التي …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *