جريمة الفيرمونت وتفاصيل صادمة.. حفل شذوذ بحضور ابنة فنانة ونجل سياسي

تداولت وسائل الإعلام المصرية أول صورة لفتاة فيرمونت التي تم اغتصابها عام 2014 وهي بصحبة أحد المتهمين قبل أن تعود وتحذفها مرة أخرى.

ونشرت صحيفة “الوطن” المصرية الصورة حيث قامت بحذفها بشكل سريع، تنفيذا لمبدأ سرية المعلومات.

يذكر أن قضية فيرمونت، بدأت تظهر على صفحات “السوشيال ميديا” بعد مرور 6 أعوام على أحداثها، وذلك من خلال منشور عبر صفحة “assaultpolice”، من الحسابات التي ظهرت عبر “إنستغرام”، وهي مختصة بجمع شهادات ضحايا التحرش وتقديم البلاغات القانونية مع الاحتفاظ بسرية معلومات الفتيات.

وتعود أحداث القضية لعام 2014، عند تعرض فتاة للاغتصاب الجماعي على يد 7 شبان صوروا تلك المشاهد بالهاتف المحمول، ليهددوها بنشرها بعد ذلك، ودونوا أسماءهم على مناطق حساسة من جسدها.

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

تفاصيل جديدة تداولتها وسائل إعلام محلية مصرية في قضية الاغتصاب الجماعي الشهيرة بـ”جريمة الفيرمونت”، حيث ألقت سلطات الأمن المصرية القبض على عدد من المتهمين، فيما أقدم آخرون على الهرب خارج البلاد.

التحريات الأولية في القضية تضمنت تفاصيل وصفها موقع “القاهرة 24” المصري بـ”الصادمة”، حيث قال إن “الجريمة كشفت أكبر شبكة شذوذ بين الشباب من الجنسين وممارسة اللواط والسحاق وانتشار الإيدز فيما بينهم في مصر”.

قصة “جريمة الفيرمونت”

وتعود حيثيات هذه القضية إلى سنة 2014، حيث وجهت التحقيقات تهمة اغتصاب فتاة داخل فندق شهير لعدد من الأشخاص، وأمرت النيابة بضبطهم.

وقال الموقع إن التحريات الأولية كشفت أن “المسؤول عن الحفل هو المنظم الحقيقي لحفلات الشذوذ والجنس الجماعي، وهو أحد الشواذ ومصاب بالإيدز”.

كما نقل الموقع عن التحريات الأولية أن “محاميا شهيرا وراء التخطيط والتحريض على إظهار حفلة الفيرمونت الشاذة بالشكل الإعلامي على أنها جريمة اغتصاب جماعي لفتاة، وأنها ليست كذلك ولكن الهدف منها إنقاذ ابنة ممثلة معروفة ونجل مرشح رئاسي سابق، وأن هناك حقائق جديدة أظهرتها التحقيقات في الجريمة التي هزت الرأي العام”، دون أن يشير الموقع إلى اسم ابنة الفنانة أو يكشف هوية المرشح الرئاسي السابق.

وتابع الموقع “زعمت التحريات أن حقيقة جريمة الفيرمونت هي أنها حفلة لمجموعة من الشواذ والجنس الجماعي، وهو ما يعني أن الفتاة متهمة بالشذوذ الجنسي وأنها مشاركة في الواقعة عكس ما يظهر حتى الآن”.

وواصل: “تابعت التحريات الأولية التي ما زالت قيد التحقيقات، أن ابنة ممثلة شهيرة هي عضوة حفلات الجنس الجماعي والشذوذ، مشيرة إلى أنها هي المحرك الرئيسي الإعلامي لجريمة الفيرمونت بالاتفاق مع شاذ هارب متورط في القضية، وأن تخطيطهم للواقعة بدأ بخلاف مع المذكورة وأحد أصدقائها من المشاركين في الحفلة”.

موقع "“القاهرة 24” المصري المحلي، ينشر تفاصيل صادمة وجديدة عن قضية الاغتصاب الجماعي الشهيرة بـ"جريمة الفيرمونت"

وأمرت النيابة العامة في مصر، في وقت سابق، بضبط وإحضار المتهمين في الواقعة ووضعهم على قوائم المنع من السفر وترقب الوصول؛ لاستجوابهم فيما هو منسوب إليهم، وذلك بعد أن أجرت النيابة العامة تحقيقاتها والتي منها سؤال المجني عليها وعدد من الشهود.

وتلقت النيابة في 4 أغسطس/آب الجاري كتابا من المجلس القومي للمرأة مرفقا به شكوى قدمتها فتاة إلى المجلس تفيد باعتداء بعض الأشخاص عليها جنسيا في عام 2014 داخل فندق “فيرمونت نايل سيتي” بالقاهرة، ومرفق بشكواها شهادات مقدمة من البعض حول معلوماتهم عن الواقعة.

وأمر النائب العام بفحص ما قُدّم من أوراق وتحقيق الواقعة تحقيقا قضائيا، على أن تعلن ما يمكن إعلانه من نتائج التحقيقات في الوقت الذي تراه مناسبا، حفاظا على سلامة التحقيقات وحسن سيرها.

About

Check Also

حتى لا تعلم بوفاة سمير غانم.. هذا ما فعلته المستشفى في غرفة دلال عبد العزيز

نشرت الفنانة إيمي سمير غانم صورة مؤثرة من خارج غرفة والدتها الفنانة دلال عبدالعزيز التي …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *