بعد سنوات من الشهرة.. نجمة مسلسل «الحاج متولي» مشردة على الأرصفة

خطفت الأنظار بجمالها وبحيويتها ومرحها الدائم، حيث اشتهرت بأدوارها والتي كان أخرها في مسلسل «عائلة الحاج متولي»، حيث جسدت مروة محمد دور إحدى الفتيات في حفل عيد الميلاد.

وسرعان ما اختفت عن الساحة الفنية لتُصبح مشردة بعد وفاة والديها، حيث أُصيبت بحالة نفسية سيئة جعلتها تترك منزلها وتهيم على وجهها في الشوارع.

وتبلغ مروة محمد من العمر 40 عاماً، ومن أبناء قرية نكلا العنب بمركز إيتاي البارود بمحافظة البحيرة، وتعيش كمشردة بين الشوارع، تفترش الأرصفة ولا تعود إلى منزلها، وفي كل مرة يحاول شقيقها الأكبر إعادتها، تفر مجددًا.

تعاني مروة من خلل نفسي أصابها منذ عدة سنوات عقب رحيل والديها، حسبما يؤكد شقيقها ساهر محمد: «كانت جميلة ومحبوبة ولديها وعيا كبيرا، تزور كل جيرانها في القرية وقد عملت كومبارس في أكتر من مسلسل لكن فجأة مبقتش مركزة وبتسرح ودماغها شاردة، وبقيت تحب تنزل تقعد في الشوارع وبعدما كانت اجتماعية بقيت منعزلة وتحب قعدة الأرصفة». جداً».

About

Check Also

حتى لا تعلم بوفاة سمير غانم.. هذا ما فعلته المستشفى في غرفة دلال عبد العزيز

نشرت الفنانة إيمي سمير غانم صورة مؤثرة من خارج غرفة والدتها الفنانة دلال عبدالعزيز التي …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *