منوعات

نيوزيلندا تطلب 130 مترًا مربعًا من “الجلد البشري”

وكالات

تاريخ النشر
٠٤:٥٩:٢٢ – ٢٠١٩/١٢/١٣

اخر تعديل
٠٤:٥٩:٢٨ – ٢٠١٩/١٢/١٣

طلبت حكومة نيوزيلندا من الولايات المتحدة سرعة إمدادها بـ 143 ياردة مربعة (نحو 130 مترًا مربعًا) من الجلد البشري لعلاج حروق المصابين في انفجار بركان جزيرة “وايت آيلاند” قبل أيام.
وتكفي هذه الكمية لعلاج 60 شخصًا، منهم 29 مصابًا بحروق من الدرجة الأولى تصل شدة إصابتهم إلى 95%، إضافة إلى 34 صنفت حروقهم بالمتوسطة وتصل إلى 30%، بينما يعاني 22 شخصًا صعوبات بالتنفس، ومشاكل في الرئة بسبب استنشاقهم ثاني أكسيد الكبريت والرماد البركاني.
الطبيب بيتر واتسون، المدير الإكلينيكي في مستشفى ميدمور، قال “يحتاج الجراحون بشكل عاجل إلى الحصول على تلك الكمية من الجلد البشري لإجراء جراحات (ترقيع جلد) لكثير من المصابين الذين يعانون حروقًا ناتجة عن تعرضهم للغازات البركانية السامة”. مشيرًا إلى أن هذه الكمية ستغطي المصابين الذين سيتلقون العلاج في نيوزيلندا فقط، أما الضحايا الأستراليين، فتم نقلهم بمروحيات طبية إلى مستشفيات في سيدني لتلقي العلاج هناك.

×

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى