اخبار الفن

على جمعة يزعم بان ابو الهول هو سيدنا ادريس

أكد الدكتور زاهى حواس، وزير الآثار الأسبق، أنه استمع إلى حديث الدكتور علي جمعة فى برنامجه التليفزيونى الذى قال فيه “إن إدريس هو الذى بدأ فى بناء الأهرامات، وأن شكل تمثال أبو الهول هو تجسيد لـ إدريس وأنه هو الذى علم المصريين التحنيط.

وأضاف “حواس” فى تصريحات أدلى بها  أن هذا الكلام ليس له أى دليل إطلاقا، لا أثرى ولا لغوى، و ذلك لأسباب منها، أولا فإن أول هرم بنى فى مصر بناه أمنحتب لـ زوسر فى سقارة ولدينا الأدلة اللغوية التى تثبت هذا الكلام، ثانيا، هرم الملك خوفو لدينا بردية يظهر فيها كلام رئيس العمال عن بناء الهرم، وثالثا، أبو الهول كل الأدلة تثبت أنه من عصر الملك خفرع وأن شكل الإنسان عل جسم أسد معروف من الأسرة الرابعة من عهد ابن الملك خوفو”.

وأشار زاهى حواس إلى أن التحنيط لم يأت مرة واحدة من شخص واحد لكنه جاء على مراحل، وأنه اكشفت مقبرة تعود إلى الأسرة الأولى جاء فيها أن التحنيط كان متعلقا بالجزء السفلى، بعد ذلك كان التحنيط بوضع أقنعة، وبعد ذلك وصل التحنيط إلى ذروته فى الأسرة الـ 18.

وتابع الدكتور زاهى حواس، كنت أتمنى من الدكتور علي جمعة ألا يتعرض للآثار، لأن الآثار لها متخصصون يتحدثون عنها

وقال زاهى حواس: فعلا الدكتور علي جمعة صديق عزيز جدا، وأنا لم أقم بالاعتماد على أى وسائل للرد عليه لكن استمعت إلى البرنامج بشكل مباشر واستمعت بالفعل لكل حديثه فى التليفزيون، وبالتالى طالما استمعت إلى كل هذا الحديث فلماذا اتصل به

.

وأكد زاهى حواس، أن الدكتور علي جمعة قال هذا الكلام فى حديث تليفزيونى، وأنا استمعت إليه جميعه، فماذا كنت سأقول له، لأن الاتصال ليس له فائدة، وبعدما انتشر هذا الكلام فى كل مكان فى مصر، كان لزاما أن أعترض على ذلك وأن أبين للناس أن هذا الكلام ليس له أى أدلة صحيحة، وأن هذا الكلام كرر من قبل قاله الدكتور سيد كريم وكرره من بعده الدكتور مصطفى محمود فى برنامج العلم والإيمان، وكل هذا الكلام ممتلئ بالأخطاء التاريخية التى ليس لها أدلة

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى